معهد الدعم الفني العربي
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...

معهد الدعم الفني العربي

معهد الدعم الفني العربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
http://i74.servimg.com/u/f74/17/99/94/65/56454510.png http://i74.servimg.com/u/f74/17/99/94/65/56454510.png

شاطر | 
 

  إن ربي قريب مجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
$ جون سينا $
عضو مميزavatar

الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة :
نسخة المنتدى: نسخة المنتدى: :
عدد المساهمات : 114
نقاط الدعم : 3676
التقييم : 0
الانتســـاب الانتســـاب : 25/12/2012
•احترام قوانين المنتدى•| : 100%

مُساهمةموضوع: إن ربي قريب مجيب   الجمعة أبريل 05, 2013 7:38 am

آللهم
لگ آلحمد أنت آلمستعآن على گل نآئپة، وأنت آلمقصود عند گل نآزلة، لگ عنت
وچوهنآ وخشعت لگ أصوآتنآ، أنت آلرپ آلحق... وأنت آلملگ آلحق... وأنت آلإله
آلحق.

أنت آلمدعوّ في آلمهمآت، وإليگ آلمفزع في آلملمآت، لآ يندفع منهآ إلآّ مآ دفعت، ولآ ينگشف منهآ إلآّ مآ گشفت.

ونصلي ونسلم على أشرف رسلگ وخآتم أنپيآئگ وعلى آلآل وآلصحپ ومن تپعهم پإحسآن. أمآ پعد:

فإنّ
من حگمة آلله أن يپتلي عپآده پألوآن من آلهموم وآلأمرآض وآلمصآئپ؛
ليسألوه، ويقفوآ پين يديه، فيچدوآ رپًآ غنيًآ غير فقير، وقريپًآ غير پعيد،
وعزيزًآ غير ذليل لأنّ آلآپتلآء يسوق آلإنسآن إلى رپه سوقًآ، يتوسل إليه
ويدعوه فيچده رپه قريپًآ مچيپًآ فيعرف آلعپآد له قدرته وگرمه ورحمته
وحگمته. ذلگ هو آسم آلله آلمچيپ: {إنَّ رَپِّي قَرِيپٌ مُچِيپٌ} [سورة هود:
من آلآية 61] .

مچيپ آلسآئلين حملت ذنپي *** وسرت على آلطريق إلى حمآگآ
ورحت أدق پآپگ مستچيرًآ *** ومعتذرًآ... ومنتظرًآ رضآگآ
دعوتگ يآ مفرچ گل گرپ *** ولست ترد مگروپًآ دعآگـآ

وفي
خضم آلحيآة آلمآدية يحتآچ آلمؤمن إلى ملچئ يأوي إليه، ومعين يعتمد عليه،
وقوي چليل يتقوى پقوآه، وعظيم گپير يحتمي پحمآه ومفتآح ذلگ آلدعآء.

تسقط آلقوة، وتعيآ آلحيلة فليس إلآّ آلدعآء...

تضيق آلدنيآ پأهلهآ حتى گأنّهآ سم آلخيآط فليس إلآّ آلدعآء.

پآلدعآء تحل عقد آلمگآره، ويفل حد آلشدآئد، وپه يلتمس آلمخرچ، ومعه تفتح أپوآپ آلفرچ.

إنّ آلدعآء معين من آلخير لآ ينضپ، ومدد من آلعون لآ ينفد؛ لأنّه پآپ آلعطآء آلعظيم وآلله سپحآنه يحپ آلدآعين ولآ يخيپ آلسآئلين!

إنّه آلمُچِيپ آلذي يُقآپِل آلسؤآلَ وآلدُّعآء پآلقَپُول وآلعَطآء.

إنّه آلمچيپ آلذي يچيپ آلمضطر إذآ دعآه ويغيث آلملهوف إذآ نآدآه، ويگشف آلسوء عن عپآده ويرفع آلپلآء عن أحپآئه.

گل
آلخلآئق مفتقرة إليه، ولآ قوآم لحيآتهآ إلآّ عليه، لآ ملچأ لهآ منه إلآّ
إليه، وچميع آلخلآئق تصمد إليه وتعتمد عليه [1]، ولگن آلله حگيم في إچآپته،
قد يعچل أو يؤچل على حسپ آلسآئل وآلسؤآل، أو يلطف پعپده پآختيآره آلأفضل
لوآقع آلحآل، أو يدخر له مآ ينفعه عند آلمصير وآلمآل، لگن آلله تعآلى يچيپ
عپده حتمًآ ولآ يخيپ ظنه أپدًآ گمآ وعد وقآل وهو أصدق آلقآئلين {وَإِذَآ
سَأَلَگَ عِپَآدِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيپٌ أُچِيپُ دَعْوَةَ آلدَّآعِ
إِذَآ دَعَآنِ فَليَسْتَچِيپُوآ لِي وَلْيُؤْمِنُوآ پِي لَعَلَّهُمْ
يَرْشُدُونَ} [سورة آلپقرة: 186]، وقآل: {وَقَآلَ رَپُّگُمُ آدْعُونِي
أَسْتَچِپْ لَگُمْ} [سورة غآفر: من آلآية 60].

إنّه آلإله آلعظيم آلقريپ آلمچيپ... يدعى لگشف آلضر؛ فترسل آلسمآء مآءهآ وتخرچ آلأرض پرگآتهآ وزهرتهآ...

خرچ
رچل يوم آلچمعة من پآپ گآن وچآه آلمنپر ورسول آلله صلى آلله عليه وسلم
قآئم يخطپ فآستقپل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآئمًآ فقآل يآ رسول آلله:
هلگت آلموآشي وآنقطعت آلسپل فآدع آلله يغيثنآ. قآل: فرفع رسول آلله صلى
آلله عليه وسلم يديه، فقآل: «آللهم آسقنآ، آللهم آسقنآ، آللهم آسقنآ». قآل
أنس: ولآ وآلله مآنرى في آلسمآء من سحآپ ولآ قزعة ولآ شيئًآ، ومآ پيننآ
وپين سلع من پيت ولآ دآر. قآل: فطلعت من ورآئه سحآپة مثل آلترس فلمآ توسطت
آلسمآء آنتشرت ثم أمطرت. قآل: وآلله مآرأينآ آلشمس ستًآ، ثم دخل رچل من ذلگ
آلپآپ في آلچمعة آلمقپلة ورسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآئم يخطپ
فآستقپله قآئمًآ، فقآل: يآرسول آلله هلگت آلأموآل، وآنقطعت آلسپل فآدع آلله
يمسگهآ. قآل: فرفع رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يديه، ثم قآل: «آللهم
حوآلينآ ولآ علينآ آللهم على آلآگآم وآلچپآل وآلآچآم وآلضرآپ وآلأودية
ومنآپت آلشچر». قآل: فآنقطعت وخرچنآ نمشي في آلشمس [2].

وفي گتآپ
(آلفرح پعد آلشدة) للتنوخي أن آمرأة پآلپآدية، چآء آلپرد فذهپ پزرع گآن
لهآ، فچآء آلنآس يعزونهآ، فرفعت طرفهآ إلى آلسمآء، وقآلت: آللهم أنت
آلمأمول لأحسن آلخلف، وپيدگ آلتعويض عمآ تلف، فآفعل پنآ مآ أنت أهله، فإنّ
أرزآقنآ عليگ، وآمآلنآ مصروفة إليگ.
قآل: فلم أپرح، حتى چآء رچل من آلأچلآء، فحدث پمآ گآن، فوهپ لهآ خمسمآئة دينآر.

إنّه
آلإله آلعظيم آلگريم آلمچيپ... يدعى ويؤمل لصلآح آلقلپ، فتذهپ عن آلنفوس
شدتهآ، وعن آلقلوپ قسوتهآ، ويپتهل إليه لشفآء آلسقيم ومغفرة آلذنپ آلعظيم،
فيشفى آلمرض ويغفر آلذنپ.

إنّه مچيپ آلسآئلين صآحپ آلعطآيآ، ومنزل آلپرگآت...

وفي
سآعآت آلآضطرآر وآليأس من گل قريپ، وآنقطآع آلأسپآپ عن گل مچيپ فآلله هو
آلذي {يُچِيپُ آلْمُضْطَرَّ إِذَآ دَعَآهُ وَيَگْشِفُ آلسُّوءَ} [سورة
آلنمل: من آلآية 62].

أخرچ آپن أپي آلدنيآ في گتآپ (آلمچآپين) عن
آلحسن ـ رحمه آلله ـ أنّه قآل: گآن رچل من أصحآپ آلنپي صلى آلله عليه وسلم
من آلأنصآر يگنى أپآ مغلق وگآن تآچرًآ يتچر پمآل له ولغيره يضرپ په في
آلآفآق وگآن نآسگًآ ورعًآ فخرچ مرة فلقيه لص مقنع في آلسلآح. فقآل له: ضع
مآ معگ فإنّي قآتلگ! قآل: فمآ تريد إلى دمي فشأنگ وآلمآل؟ قآل: أمآ آلمآل
فلي، ولست أريد إلآّ دمگ. قآل: أمآ إذآ أپيت فذرني أصلي أرپع رگعآت. قآل:
صلي مآ پدآ لگ. فتوضأ ثم صلى أرپع رگعآت فگآن من دعآئه في آخر سچدة أن قآل:
يآ ودود يآ ذآ آلعرش آلمچيد يآ فعآلًآ لمآ تريد أسألگ پعزگ آلذي لآ يرآم،
وپملگگ آلذي لآ يضآم، وپنورگ آلذي ملأ أرگآن عرشگ أن تگفيني شر هذآ آللص يآ
مغيث أغثني يآ مغيث أغثني، يآ مغيث أغثني، يآمغيث أغثني، يآ مغيث أغثني،
فإذآ هو پفآرس أقپل پيده حرپة قد وضعهآ پين أذني فرسه فلمآ پصر په آللص
أقپل نحوه فطعنه فقتله ثم أقپل إليه، فقآل: قم، فقآل: من أنت پأپي أنت وأمي
فقد أغآثني آلله پگ آليوم، فقآل: أنآ ملگ من أهل آلسمآء آلرآپعة دعوت
فسمعت لأپوآپ آلسمآء قعقعة ثم دعوت پدعآئگ آلثآني فسمعت لأهل آلسمآء ضچة،
ثم دعوت پدعآئگ آلثآلث فقيل لي دعآء مگروپ فسألت آلله أن يوليني قتله. قآل
آلحسن: فمن توضأ وصلى أرپع رگعآت ودعآ پهذآ آلدعآء آستچيپ له مگروپآ گآن أو
غير مگروپ [3].

فإذآ گنت في گرپ وشدة فإنّ آلفرچ موصول پآلدعآء
فإنّه سپحآنه نعم آلمچيپ {وَلَقَدْ نَآدَآنَآ نُوحٌ فَلَنِعْمَ
آلْمُچِيپُونَ} [سورة آلصآفآت: 75]، {وَنُوحآً إِذْ نَآدَى مِنْ قَپْلُ
فَآسْتَچَپْنَآ لَهُ فَنَچَّيْنَآهُ وَأَهْلَهُ مِنَ آلْگَرْپِ آلْعَظِيمِ}
[سورة آلأنپيآء: 76].

وإذآ گنت في ضر ومرض وألم فلآ تضن على نفسگ
پآلدعآء فپه يگشف آلضر وپه يزول: {وَأَيُّوپَ إِذْ نَآدَى رَپَّهُ أَنِّي
مَسَّنِيَ آلضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ آلرَّآحِمِينَ (83) فَآسْتَچَپْنَآ
لَهُ فَگَشَفْنَآ مَآ پِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَآهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم
مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَآ وَذِگْرَى لِلْعَآپِدِينَ (84)} [سورة
آلأنپيآء: 84].

وإذآ دفعت إلى شدة شديدة، وخوف عظيم، لآ حيلة لگ
فيهآ، فآلچأ إلى آلصلآة وآلدعآء، وأقپل على آلتضرع وآلپگآء، وأسأل آلله عز
وچل تعچيل آلفرچ فقد گآن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يدعو عند آلگرپ
يقول: «لآ إله إلآّ آلله آلعظيم آلحليم لآ إله إلآّ آلله رپ آلعرش آلعظيم
لآ إله إلآّ آلله رپ آلسموآت ورپ آلأرض رپ آلعرش آلگريم» [4].

وقد
گآن صلى آلله عليه وسلم يقول: «مآ أصآپ أحدًآ قط هم ولآ حزن فقآل آللهم
إنّي عپدگ پن عپدگ پن أمتگ نآصيتي پيدگ مآض في حگمگ عدل في قضآؤگ أسألگ
آللهم پگل آسم هو لگ سميت په نفسگ أو علمته أحدآً من خلقگ أو أنزلته في
گتآپگ أو آستأثرت په في علم آلغيپ عندگ أن تچعل آلقرآن آلعظيم رپيع قلپي
ونور صدري وچلآء حزني وذهآپ همي إلآّ أذهپ آلله همه وحزنه وأپدله مگآنه
فرحًآ». فقيل: يآ رسول آلله ألآ نتعلمهآ؟ قآل: «پل ينپغي لمن سمعهآ أن
يتعلمهآ» [5].
قآل آپن مسعود : "مآ گرپ نپي من آلأنپيآء إلآّ آستغآث
پآلتسپيح {فَآسْتَچَپْنَآ لَهُ وَنَچَّيْنَآهُ مِنَ آلْغَمِّ وَگَذَلِگَ
نُنْچِي آلْمُؤْمِنِينَ} [سورة آلأنپيآء: 88]".

وفي گتآپ (آلفرچ پعد
آلشدة) أنّ آلوليد پن عپد آلملگ پن مروآن گتپ إلى صآلح پن عپد آلله
آلمزني، عآمله على آلمدينة، أن أنزل آلحسن پن آلحسن پن علي پن أپي طآلپ رضي
آلله عنهم، فآضرپه في مسچد رسول آلله صلى آلله عليه وسلم، خمسمآئة سوط.
قآل:
فأخرچه صآلح إلى آلمسچد، ليقرأ عليهم گتآپ آلوليد پن عپد آلملگ، ثم ينزل
فيضرپ آلحسن، فپينمآ هو يقرأ آلگتآپ، إذ چآء علي پن آلحسين عليهمآ آلسلآم،
مپآدرًآ يريد آلحسن، فدخل وآلنآس معه إلى آلمسچد، وآچتمع آلنآس، حتى آنتهى
إلى آلحسن فقآل له: يآ آپن عم، آدع پدعآء آلگرپ. فقآل: ومآ هو يآ آپن عم
قآل: قل: ((لآ إله إلآّ آلله آلحليم آلگريم، لآ إله إلآّ آلله آلعلي
آلعظيم، سپحآن آلله رپ آلسمآوآت آلسپع، ورپ آلعرش آلعظيم، وآلحمد لله رپ
آلعآلمين)) [6]. قآل: وآنصرف علي، وأقپل آلحسن يگررهآ دفعآت گثيرة. فلمآ
فرغ صآلح من قرآءة آلگتآپ ونزل عن آلمنپر، قآل للنآس: أرى سحنة رچل مظلوم،
أخروآ أمره حتى أرآچع أمير آلمؤمنين، وأگتپ في أمره. ففعل ذلگ، ولم يزل
يگآتپ، حتى أطلق. قآل: وگآن آلنآس يدعون، ويگررون هذآ آلدعآء، وحفظوه. قآل:
فمآ دعونآ پهذآ آلدعآء في شدة إلآّ فرچهآ آلله عنآ پمنه.

((آللهم إليگ نفزع، وعليگ نتوگل، وإيّآگ نستعين.
سپحآنگ لآ مغلق لمآ فتحت، ولآ فآتح لمآ أغلقت.
سپحآنگ لآ ميسر لمآ عسرت، ولآ معسر لمآ يسرت.
آللهم
آچعل لنآ وللمستضعفين من آلمؤمنين من گل هم فرچًآ، ومن گل ضيق مخرچًآ، ومن
گل پلآء عآفية. دعونآگ گمآ أمرتنآ، فآستچپ لنآ گمآ وعدتنآ وأنت آلقريپ
آلمچيپ، لآ نخيپ ونحن لگ رآچون، ولآ نذل ونحن پآپگ وآقفون، ولآ نفتقر ونحن
لگ قآصدون)).


گلية آلشريعة وأصول آلدين ـ چآمعة آلقصيم ـ آلدرآسآت آلعليآ
22/2/1429


[1] ينظر: آلآعتقآد للپيهقي ص60، وآلأسمآء وآلصفآت للرضوآني ص88 پتصرف وآختصآر.

[2] متفق عليه: روآه آلپخآري پرقم 967، ومسلم پرقم 898 من حديث أنس رضي آلله عنهمآ.

[3]
قآل آلإمآم آپن آلقيم في آلچوآپ آلگآفي ص7: وگثيرآ مآ نچد أدعية دعآ پهآ
قوم فآستچيپ لهم فيگون قد آقترن پآلدعآء ضرورة صآحپه وإقپآله على آلله أو
حسنة تقدمت منه چعل آلله سپحآنه إچآپة دعوته شگرآ لحسنته أو صآدف آلدعآء
وقت إچآپة ونحو ذلگ فأچيپت دعوته فيظن آلظآن أن آلسر في لفظ ذلگ آلدعآء
فيأخذه.

[4] أخرچه آلپخآري في صحيحه (5/ 2336 پرقم 5986).

[5] أخرچه آلإمآم أحمد في مسنده 1/391 پرقم (3712).

[6] يقآل في هذآ آلدعآء مثل مآ قآله آلإمآم آپن آلقيم في آلدعآء آلسآپق فإنّ آلوآرد في دعآء آلگرپ هو آلحديث آلمعروف في حآشية (4).

منقوول

المصدر : منتديات اسطورة المصارعة الحرة: http://mazika18.montadarabi.com/t229-topic#ixzz2PbLD3p9C




م أهمل آحد يومًا []
فَ ـڪل مْن تسرَب مِن يدي ’
لم يَڪُن متمسِڪًا بيّ
[جيدًا] .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Foro de líder
:.:المشرف العام:.:
:.:المشرف العام:.:
avatar

الجنس الجنس : انثى
الدولة الدولة :
نسخة المنتدى: نسخة المنتدى: :
عدد المساهمات : 157
نقاط الدعم : 3441
التقييم : 10
الانتســـاب الانتســـاب : 05/04/2013
•احترام قوانين المنتدى•| : 100%

مُساهمةموضوع: رد: إن ربي قريب مجيب   الجمعة أبريل 05, 2013 8:30 am

جزاك الله خيرا
استمر في عطائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
$ جون سينا $
عضو مميزavatar

الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة :
نسخة المنتدى: نسخة المنتدى: :
عدد المساهمات : 114
نقاط الدعم : 3676
التقييم : 0
الانتســـاب الانتســـاب : 25/12/2012
•احترام قوانين المنتدى•| : 100%

مُساهمةموضوع: رد: إن ربي قريب مجيب   الجمعة أبريل 05, 2013 8:39 am

العفو حبيبي

وشكرا للمرورك


Sad




م أهمل آحد يومًا []
فَ ـڪل مْن تسرَب مِن يدي ’
لم يَڪُن متمسِڪًا بيّ
[جيدًا] .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
BaLe Pub
:.:المشرف العام:.:
:.:المشرف العام:.:
avatar

الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة :
نسخة المنتدى: نسخة المنتدى: :
نوع المتصفح: :
عدد المساهمات : 104
نقاط الدعم : 2897
التقييم : 10
الانتســـاب الانتســـاب : 27/11/2013
العمر : 23
•احترام قوانين المنتدى•| : 100%

مُساهمةموضوع: رد: إن ربي قريب مجيب   الأربعاء نوفمبر 27, 2013 11:04 pm

شكرا لك ؛ موضوع إسلامي مميز



القوانين العامه للمنتدى 

نرحب بسماع شكاياكم و العمل على حلها بإذن الله هنا قسم الشكايات 
يمكنكم تقديم طلب للإنضمام للفريق هنا طلبات الإنضمام للفريق
يمكنك تقديم إقتراحاتكم حول كيفية تقديم أحلى المساعدات إليكم قسم الاقتراحات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.qloob3rab.com/
مسلم مصري
:.:مدير ومؤسس المنتدى:.:
:.:مدير ومؤسس المنتدى:.:
avatar

الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة :
نسخة المنتدى: نسخة المنتدى: :
عدد المساهمات : 50
نقاط الدعم : 2694
التقييم : 10
الانتســـاب الانتســـاب : 07/02/2014
•احترام قوانين المنتدى•| : 100%

مُساهمةموضوع: رد: إن ربي قريب مجيب   الأحد فبراير 09, 2014 12:08 am

شكرا علي الموضوع الجميل ..

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamy4all.com/vb
 
إن ربي قريب مجيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد الدعم الفني العربي :: ملتقى المنتدى العام :: ملتقى المنتدى العام :: الركن الإسلامي-
انتقل الى: